-->
الموسوعة العسكرية السورية | Encyclopedia of Syrian military الموسوعة العسكرية السورية | Encyclopedia of Syrian military

آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...
recent

قمر مفتش بدور قاتل محترف .. !!

اقمار مضادة للاقمار الصناعية .. القمر المفتش Istrebitel Sputnikov satellite destroyer قمر مضاد للاقمار الصناعية inspector satellite satellite killer
بدأ السوفييت و الامريكيين مشاريع انتاج اسلحة مضادة للاقمار نهاية الخمسينات .. الامريكيين كانوا يملكون مشاريع صواريخ مضادة للاقمار تعتمد على صواريخ بالستية معدلة لتقوم بهذه المهمة .. و لكنها كانت غير عملية و ذات اثار تدميرية ليس فقط على القمر السوفييتي المستهدف .. بل حتى على اقمار الامريكيين انفسهم و معداتهم الالكترونية الارضية في نطاق 1500 كم من موقع الانفجار النووي و ذلك بسبب النبض الكهرومغناطيسي الناجم عن انفجار الرؤوس الحربية النووية التي تسلحت بها تلك الصواريخ .. و كان عمر خدمة تلك الصواريخ قصيراً و بعدد محدود جداً ..

اما الروس فقد اختاروا تقنية اكثر تطوراً و اقل ضرراً و اكثر جدوى .. و هي "اقمار مقاتلة" يتم اطلاقها عبر صواريخ بالستية معدلة لتحمل القمر المقاتل الى مدار القمر الهدف او مدار قريب منه .. ثم يناور القمر المقاتل الانتحاري باتجاه مدار القمر الهدف لينفجر به بتوجيه من محطات ارضية تتابع حركة الاقمار المعادية و توجهه نحوها ..

كانت الفكرة الروسية عبقرية و اثبتت انها انجح و اكثر فعالية من الصواريخ المضادة للاقمار الصناعية لانها قادرة على الوصول لمدارات لا يمكن للصاروخ المضاد للاقمار بلوغه .. حيث ان جميع الصواريخ المضادة للاقمار يمكنها فقط تدمير الاقمار في المدارات الارضية المنخفضة و لا يمكنها بلوغ المدارات المتوسطة و العليا ..

(رغم اهمية الاقمار المفتشة لكن يعيب عليها بطئ رد فعلها مقارنة بسرعة رد فعل الصواريخ المضادة للاقمار الضرورية للتعامل مع الاهداف في المدار الارضي المنخفض بسرعة احياناً .. و لهذا يسعى الروس للحصول على صاروخ بمضاد للاقمار و قد قاموا قبل ايام بتاريخ 15-4-2020 بتجربة صاروخ بقدرات مضادة للاقمار خصوصاً .. و سيكون احد صواريخ المنظومة A-235 متعددة الطبقات الروسية للدفاع الصاروخي)

فكرة "القمر المقاتل" طرحها الروس منذ 1956 في مكتب التصميم OKB-1 .. بدأوا بتطويره منذ بداية الستينات و نجحوا بتنفيذ اول اعتراض ناجح في عام 1968 و دخل الخدمة الفعلية عام 1978 و لاحقاً تم تطوير الاقمار المقاتلة لاحقاً لتصبح قادراً على مطاردة الاقمار المعادية حتى لو قامت بمناورة لتجنب القمر المقاتل .. (حينها كانت امريكا اخرجت الصواريخ المضادة للاقمار الصناعية من الخدمة لعدم جدواها في ظل تزايد الاقمار العسكرية السوفييتية في الفضاء) .. و كانت الاقمار المقاتلة جاهزة للاطلاق على متن صواريخ بالستية معدلة مخزنة في صوامع محصنة لتحمله للفضاء حال تلقي الامر بتدمير قمر ما ..

مع سقوط الاتحاد السوفييتي جمّد هذا البرنامج لأكثر من عقد .. و مع ظهور برامج امريكية و صينية مضادة للاقمار الصناعية في العقد الاول من القرن 21 عاد النشاط في البرنامج الروسي المضاد للاقمار .. و قد صرح قائد القوة الفضائية الروسية أوليغ أوستابنكو لصحفي في وكالة تاس الروسية 2010 للتأكيد على جاهزية الروس : كان الاتحاد السوفييتي يعمل على تطوير مركبات فضائية للتفتيش و الضرب .. سياستنا هي انه يجب ألا تكون هناك حرب في الفضاء .. لكننا عسكريين و يجب أن نكون مستعدين لكل شيء .. ستعتمد أنشطتنا في هذا الاتجاه على الآخرين .. ولكن ثق بي .. سوف نكون قادرين على الاستجابة بسرعة و بشكل كاف ..
اقمار مضادة للاقمار الصناعية .. القمر المفتش Istrebitel Sputnikov satellite destroyer قمر مضاد للاقمار الصناعية inspector satellite satellite killer
القمر السوفييتي Polyot-1 و يعتبر اول قمر مضاد للاقمار الصناعية .. لم يجر اي عملية اعتراض بل نفذ مهمة لتجريب نظام الدفع فقط .. عام 1963
في زمن الحرب الباردة كانت التسمية الروسية لسلاحها المضاد للاقمار هو "قمر مقاتل" .. اليوم تغيرت التسمية .. اصبح له اسم حركي "قمر مفتش" .. انتحال لوظيفة مدنية بدل تلك الوظيفة العسكرية القاتلة .. (وظيفة القمر المفتش المعلنة هي التقرب من الاقمار الصديقة لاقرب مسافة تتيح اصلاحها او اجراء عمليات فحص عليها او تزويدها بالوقود و هي في المدار الفضائي و يتم التحكم به من قبل محطات ارضية) ..

و هذه التسمية هي مجرد طريقة للالتفاف على "اتفاق" عدم عسكرة الفضاء ليتم اطلاق اقمار عسكرية بتسميات مدنية .. و مع تزود الاقمار المفتشة بأدوات و قدرات ذات استعمال مزدوج من المستحيل تمييز دورها مدني ام عسكري .. فالمناورة بين المدارات مطلوبة للاقمار المفتشة المدنية لتتمكن من الانتقال لمواقع الاقمار الصديقة بين المدارات الفضائية المختلفة .. و مطلوبة ايضاً و اساسية للاقمار المقاتلة لتتوجه نحو مدارات الاقمار المعادية لتتعامل معها بالوسائل المناسبة .. فالذراع الميكانيكية مطلوبة لاصلاع اعطال الاقمار الصديقة عن قرب و ايضاً مطلوبة لعمليات تخريب الاقمار المعادية عن قرب .. و غيرها من الوسائل ذات الاستعمال المزدوج ..

و يمكن للقمر "المفتش" في مواجهته للاقمار المعادية تنفيذ عمليات تدمير دائم او عمليات تعطيل مؤقت لها .. و تتنوع اسلحته في ذلك حسب المهمة التي توكل له .. اذ يمكن ان يتم تزويده بذراع ميكانيكية لاتلاف اجزاء من الاقمار المعادية او يمكن تزويده بآلية لرش مواد كيماوية لاعماء الاقمار التجسسية البصرية او تزويده بقدرات تدميرية بطاقة الليزر او بطاقة الميكروويف او تزويده بقدرات تشويش او ان يتسلح بأسلحة طاقة حركية صغيرة او حتى قدرات "انتحارية" لتدمير القمر الهدف ..
اقمار مضادة للاقمار الصناعية .. القمر المفتش Istrebitel Sputnikov satellite destroyer قمر مضاد للاقمار الصناعية inspector satellite satellite killer
صورة توضح طرق مواجهة القمر المفتش للاقمار المعادية
و احياناً قد يكون القمر المفتش بدور عميل و ليس قاتل او مخرب .. و تكون مهمته حينها التجسس على بث و استقبال الاقمار او تصويرها عن قرب و هذه قد ينفذها اثناء حياته في فترة السلم .. او تكون مهمته عمليات ارسال اشارات كاذبة لارباك العدو و ربما ارسال احداثيات خاطئة لارباك انظمة الملاحة بالاقمار الصناعية للعدو ..

الروس مبتكري هذا السلاح .. نشّطوا مهمات اقمار التفتيش في السنوات العشر الاخيرة .. و ابدعوا بطرق اخفاء وجود تلك الاقمار بين حمولات صواريخهم الفضائية .. و اظهروا للامريكيين قدراتهم العالية المضادة للاقمار الصناعية ..

و احدى طرق الروس في التكتم عن وجود اقمارهم المفتشة بين حمولات صواريخهم الفضائية : يتم اخفاء عدة اقمار مفتشة داخل بعضها البعض .. و من ثم يتم اطلاقها في الفضاء من بعضها البعض بنفس طريقة اللعبة الروسية ماتريوشكا .. (كما يظهر الفيديو التوضيحي ادناه) ..

و قد حدث ذلك حقيقةً قبل 3 اعوام .. عندما فاجأ الروس الامريكيين بوضع عدة اقمار مفتشة داخل بعضها و لم يكتشف الامريكيين الامر .. كان ذلك حين اطلق الروس صاروخهم الفضائي Soyuz-2-1v بتاريخ 23-6-2017 على انه يحمل القمر المفتش الروسي ذو الترميز Kosmos-2519 .. و بعد شهرين انطلق من داخل القمر المفتش Kosmos-2519 قمر مفتش اخر جديد تم الكشف عنه في 23-8-2017 .. حيث اعلنت حينها وزارة الدفاع الروسية أنه تم إطلاق مركبة صغيرة مصممة لفحص الأقمار الصناعية الأخرى في المدار من مركبة فضائية عسكرية أطلقت قبل شهرين (يقصدون القمر المفتش Kosmos-2519) و تم تسجيل القمر المفتش الوليد بإسم Kosmos-2521 رسمياً .. ثم بعد شهرين و بتاريخ 23-10-2017 اطلق القمر المفتش Kosmos-2521 قمر مفتش جديد من داخله تم تسجيله رسمياً بالاسم Kosmos-2523 .. كان ذلك مفاجئاً للامريكيين و تناول الاعلام الامريكي الحدث بكثير من الاهتمام ..
اقمار مضادة للاقمار الصناعية .. القمر المفتش Istrebitel Sputnikov satellite destroyer قمر مضاد للاقمار الصناعية inspector satellite satellite killer
فيديو توضيحي لاطلاق اقمار "مفتشة" روسية من داخل بعضها كما حدث مع Kosmos-2521 و Kosmos-2523 و Kosmos-2519 مع فارق زمن الاطلاق طبعاً
طريقة اخفاء اخرى غريبة يعتمدها الروس في اخفاء وجود اقمارهم المفتشة .. حيث ينحدر القمر المفتش و كأنه مجرد بقايا خردة فضائية تنحدر نحو مدار البقايا الفضائية في محيط الارض و يقوم الامريكيين بفهرسة هذه البقايا ضمن سجلات الخرد الفضائية ثم يفاجئون بها تبدأ التحرك و التنقل بين المدارات .. ليعودوا و يفهرسوه لاحقاً كقمر روسي بالتسمية التي يعلن عنها الروس لاحقاً .. و قد حصل ذلك اثناء اطلاق Kosmos-2491 .. و اثناء اطلاق Kosmos-2499 .. و اثناء اطلاق Kosmos-2504 ..

و نفذ اقمار التفتيش الروسية عدة عمليات تقرّب باتجاه اقمار امريكية عسكرية في السنوات الاخيرة .. اعتبرها الامريكيين انها نشاطات غير طبيعية (عسكرية) في الفضاء بينما الروس اعتبروها نشاطات لاقمار مدنية روسية اعتيادية .. و لا يمكن للامريكيين اثبات عكس ذلك ..

الصين بدورها تملك اقمار تفتيش و دخلت هذا المجال منذ 2010 حين اطلقت قمرها SJ-12 الذي نفذ عملية تماس "جسدي" مع قمر صيني اخر بعد تنفيذ عدة مناورات .. و اطلقوا عام 2013 ثلاثة اقمار مفتشة احدها مزود بذراع ميكانيكية .. و القمر المفتش SJ-17 الذي اطلق عام 2016 و اثار دهشة المراقبين بقدرته على ان يسبح في الفضاء بمدار جغرافي ثابت و مدار جغرافي متزامن .. و الصينيين اطلقوا ايضاً اقمار صغيرة من مركبات فضائية و قدر تم ذلك عبر المركبة Shenzhou-7 التي اطلقت القمر الصغير BanXing-1 (BX-1)  عام 2008 .. و كما اطلق الصينيين القمر الصغير BanXing-2 (BX-2) من محطتهم الفضائية التجريبية Tiangong-2 .. و طبعاً الصينيين يصنفوا جميع هذه النشاطات انها مدنية .. و لكن الامريكيين يعتبرونها ذات طبيعة عسكرية اساساً ..

الامريكيين ايضاً لهم اقمار مفتشة .. و بداية نشاطهم بالاقمار المفتشة كان في عام 1990 كانت القمر Prowler الذي اطلق للتجسس على الاقمار السوفيتية في المدار الارضي الجغرافي المتزامن .. و الامريكيين بدورهم لم يعترفوا بهذا الدور .. لدى الامريكيين ايضاً مشروع MiTEx لاطلاق اقمار مفتشة و بدأوا التجارب عليه منذ عام 2006 ..
x-37b space plane  اقمار مضادة للاقمار الصناعية .. القمر المفتش Istrebitel Sputnikov satellite destroyer قمر مضاد للاقمار الصناعية inspector satellite satellite killer
الطائرة المدارية X-37B اثناء هبوطها بعد رحلة فضائية استمرت لسنتين تقريباً
لكن اخطر ما لدى الامريكيين للتعامل مع الاقمار المعادية هو الطائرة المدارية X-37B الغير مأهولة .. و التي يعتقد ان لها دور عسكري سري رغم النفي الامريكي .. خاصة ان تبعيتها هي لسلاح الجو الامريكي .. و يرجح المراقبين ان دورها يتضمن التجسس على الاقمار الصناعية في الفضاء و تنفيذ مهمات ضد الاقمار المعادية .. و يصل البعض بدورها ان لديها القدرة على خطف قمر صناعي و العودة به الى الولايات المتحدة الامريكية ..

يمكن للطائرة المدارية X-37B تنفيذ مهام طويلة الفترة الزمنية .. حيث استمرت احدى مهامها لمدة 675 يوماً بشكل متواصل اي ما يقارب السنتين .. و لكن يعاب عليها (حالياً) هو قدرتها على العمل فقط في المدار الارضي المنخفض حتى ارتفاع اقصى 800 كم ..

الامريكيين لن يبقوا مكتوفي الايدي بينما الصين و روسيا تضيق حجم الهيمنة الامريكية على الفضاء .. فقد وقع الرئيس الامريكي ترامب في حزيران 2018 على انشاء قوة فضائية لتعزيز السيطرة و التفوق الامريكي في الفضاء ..

يبدو انها حرب النجوم قد عادت .. لكن بغطاء علمي و تسميات مدنية لأسلحة هذه الحرب .. !!

عن الكاتب

الموسوعة العسكرية السورية | Encyclopedia of Syrian military

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

التعليقات